تفاصيل الخبر

جمعية صندوق اعانة المرضى تحث على رعاية المسنين كواجب شرعي وانساني

27 September. 2021
مشاركة الخبر

بمناسبة اليوم العالمي جمعية صندوق اعانة المرضى تحث على رعاية المسنين كواجب شرعي وانساني الفوزان: اكثر من 91 الف دينار مساعداتنا لرعاية المسنين في ثلاث سنوات ننسق مع وزارة الشئون في تقديم الدعم لدور الرعاية ‏أكد مدير عام جمعية صندوق إعانة المرضى جمال الفوزان أهمية الرعاية والاهتمام بالمسنين وكبار السن ‏الذين افنوا حياتهم وقضوا أعمارهم في خدمة المجتمع ورعاية أسرهم وتسخير كل ما يملكون فى خدمة الناس والمجتمع مشيرا إلى دور الجمعية في دعم كبار السن داخل المستشفيات وخاصة للحالات المرضية المحتاجة منهم حيث أن الجمعية تقوم بعمل الانشطة الترويحية وزيارتهم باجنحة المستشفيات وتحرص على ان توفر لهم الكثير من المستلزمات الطبية والأدوية غالية الثمن للمحتاجين كما تقدم لهم الانشطة الترويحية والترفيهية خاصة المتواجدين في دور الرعاية وقال في تصريح صحفي: بفضل الله تحرص الجمعية على دعم هذه الشريحة وندعم ادارة رعاية المسنين بوزارة الشئون من خلال دعم الصندوق الخيري لقطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة الشئون وقد بلغت مساعداتنا خلال السنوات الثلاث الماضية بمبلغ يفوق 91400 دينار خصصت لدعم العديد من الفرق الطبية التي تتولى رعاية المسنين في منازلهم بالإضافة إلى دعم وحدة الخدمات المتنقلة للمسنين ناهيك عن تحمل تكاليف حفل اليوم العالمي للمسنين الذي إقامته وزارة الشئون وتوج ذلك بعقد اتفاقية تعاون بين الجمعية والصندوق الخيري للرعاية الاجتماعية ( ادارة رعاية المسنين ) بوزارة الشئون وتقدم الجمعية هذه الأنشطة من خلال ادارة التنمية الاجتماعية. فيما تقدم الادارة الطبية بالجمعية مساعدات طبية وتوفر ادوية وكراسي متحركة وأسرة طبية ومستلزمات وحتى الاعانات المادية لاكثر من 120 مراجع يوميا اغلبهم من فئة كبار السن . اما إدارة النشاط النسائي و مكتب التطوع في الجمعية فلهم انشطة وتعاون وثيق مع الجهات الحكومية التي تعني بالمسنين ) واضاف الفوزان قائلا : وتقوم إدارة التنمية الاجتماعية ضمن فعاليات مشروع " ادخل عليهم الفرحة" بزيارات منتظمة لنزلاء دار المسنين وتقديم الهدايا لنزلاء الدار وعمل ايام ترفيهية لهم لادخال الفرحة والبهجة على قلوبهم . يذكر انه في 14 كانون الأول/ديسمبر 1990، كانت قد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها 45/106 يوم 1 تشرين الأول/أكتوبر بوصفه اليوم للمسنين .

شكراً ، تم تسجيلك في النشرة البريدية بنجاح