تفاصيل الخبر

جمعية صندوق اعانة المرضى تدشن تطبيق النظام الاداري الشامل الكترونيا

10 September. 2021
مشاركة الخبر

جمعية صندوق اعانة المرضى تدشن تطبيق النظام الاداري الشامل الكترونيا في خطوة تنظيمية متميزة انطلاقا من حرص جمعية صندوق إعانة المرضى على ‏مواكبة التطورات في مجال تكنولوجيا ‏ المعلومات وتطبيقها على الإدارات والوحدات التنظيمية العاملة في الجمعية فقد تم تشكيل لجنة استشارية لإعداد ودراسة النظام الشامل لجمعية صندوق إعانة المرضى بهدف ربط جميع الإدارات والوحدات التنظيمية العاملة في الجمعية بالنظام الموحد وفق قاعدة بيانات شاملة وقال رئيس اللجنة التي تم تشكيلها لهذا الغرض خالد الخميس (المدير المالي )للجمعية في تصريح صحفي أن الهدف من تشكيل اللجنة: دراسة الأنظمة الآلية المطبقة في الجمعية والعمل على وضع آلية لتأهيلها وربطها بالنظام المالي . ودراسة الدورة المستندية والصلاحيات المطبقة في الجمعية والمتعلقة باعتماد الصرف و عمليات القيد والقبض والعمل على تطويرها وتحوليها للنظام الآلي وكذلك دراسة عمليات التبرع بشكل عام والعمل على تحويل العمليات المالية فيها الى النظام الآلي . بالاضافة الى دراسة أنواع وطرق الدفع الإلكتروني ، وتطويرها وتأمين الخدمات المقدمة من خلالها بالتنسيق مع البنوك المحلية، وإستخدام البريد الالكتروني وعمل خطة للتخلص من العمليات الورقية( قدر المستطاع ) . فضلا عن دراسة إستخدام نظام الأرشفة الإلكتروني واضاف الخميس: وهذا من شأنه يعمل على تطوير الأداء وسرعة إنجاز العمل و التحول من العمل اليدوي الى النظام الإلكتروني الشامل ورفع كفاءة العاملين في الجمعية وتطوير أدائهم ومهاراتهم بما يعود بالنفع والفائدة على الجمعيه والخدمات التي تقدمها وقد تم تشكيل اللجنة من كلا من : خالد يوسف الخميس ( المدير المالي ) رئيس اللجنة نائب رئيس اللجنة محمد خلف الفضلي المستشار المالي ) عجيل سلطان الطوق مدير الإدارة الطبية ) محمود عصام محمد رئیس الحسابات ) أحمد أحمد ماهر ( المدقق الداخلي ) أحمد محمد نافع مسؤول شبكات ) وبعض الأعضاء من خارج الجمعية على ان يتم تنسق اللجنة مع مدراء الإدارات لإختيار ممثلين عنها في اللجنة لوضع متطلبات الإدارات ويشرف أمين الصندوق بالجمعية وليد محمد الربيعة على عمل اللجنة وما تقدمه من مقترحات شهريا تمهيدا لرفعها لمجلس الإدارة للإعتماد. يذكر ان مجلس ادارة الجمعية يحرص بشكل كبير على مواكبة النظم الادارية الحديثة وادخال التقنيات الحديثة لضمان التطور الدائم ومواصلة السير في الركب العالمي المتقدم تقنيا وتكنولوجيا واداريا للتميز في الاداء على اعتبار ان الحكمة ضالة المؤمن اينما وجدها كان احق الناس بها .

شكراً ، تم تسجيلك في النشرة البريدية بنجاح